Please use this identifier to cite or link to this item: http://hdl.handle.net/123456789/14229
Title: THE IMAGE OF THE COLONIZED AND THE COLONIZERS IN HEART OF DARKNESS AND A PASSAGE TO INDIA (A CRITICAL STUDY)
Authors: Haider Mohammed Mezaal
Keywords: COLONIZERS IN HEART
Issue Date: 2019
Publisher: Neelain University
Abstract: Abstract THE IMAGE OF THE COLONIZED AND THE COLONIZERS IN HEART OF DARKNESS AND A PASSAGE TO INDIA Colonialism has been a theme in many literary works since it was seen as a practice of domination and subjugation of one people to another politically and economically under the excuse of civilizing and enlightening of the colonized nations. The aim of this study is to show the images of the colonized and the colonizers as used by Joseph Conrad and E. M. Forster in the selected novels of Heart of Darkness and A Passage to India as colonial novels. Putting this in mind, the study examined the different types of colonization in Africa and India through the identification and analysis of the style of relationship between the colonizers and the colonized nation in each text. The qualitative research methodology was used in the research with critical analysis used as tool. The study described and analyzed the social communication, types of relations, main occurrences and characters in the Indian- British and Belgian- African communities. The findings of the study in Heart of Darkness were that Conrad portrayed the Africans as cannibalistic savages with no civilization, comprehensible language or even recognizable shapes. They were further depicted as skinny creatures plagued by starvation and fatal diseases whose main concern was how to survive. The colonizers, on the other hand, were portrayed as ruthless and uncivilized people indulged with ivory collection. In their evilness and actions of barbarism, they were depicted as no less savage than the Africans. In Forster’s A Passage to India, however, the colonizers were depicted as planning to reside permanently in India, though they consider the Indians as uneducated people and inferior in rank and race to them. The novel illustrated images of the British humiliation and dehumanization against the colonized natives, who are portrayed as sociable people aspiring to win the colonizers’ sympathy. The Indians are further depicted as people with a proper level of education, jobs, social prestige, and could use the colonizers’ language to connect. Yet, they appear as a divided nation with different castes, languages and religions. In conclusion, it becomes apparent that both Conrad and Forster wrote their novels to critically attack the evilness of the European colonialism and expose its hypocrisy, but the images they presented were undoubtedly unlike. مستخلص صورة المستعمِر والمستعمَرفي "قلب الظلام" و "ممر الى الهند" لقد كان وما يزال موضوع الأستعمارهو أحد المواضيع المهمة في كثير من الأعمال الأدبية نظرباًعتباره كممارسة للتسلط والأستعباد تقوم به أحدى الأمم على أمة أخرى سياسيا وأقتصاديا بذريعة تنوير وتثقيف تلك الأمة. وعلى هذا الأساس أختارت الدراسة "قلب الظلام" و " ممر الى الهند" وهما روايتين من الأدب الأستعماري لتسليط الضوء على الصورالتي رسمها أي أم فورستر و جوزيف كونراد للمستعمَر والمستعمِر في هذين العملين. وعلى هذا الأساس سيكون هدف الدراسة هو البحث في أنواع الأستعمار المختلفة الموجودة في كل من أفريقيا والهند وذلك من خلال التعرف على نموذج العلاقة بين المستعمَر والمستعمِر وتحليلها في كلا النصيين. لقد أختارت الدراسة أسلوب ألمنهجية النوعية كأداة للتحليل النقدي حيث قامت بتوضيح وتحليل صورة التواصل الأجتماعي وأنواع العلاقات بالأضافة الى الأحداث والشخصيات الرئيسية في المجتمعين الهندي- بريطاني والأفريقي- بلجيكي و خلصت في نهاية المطاف الى عدد من الأستنتاجات كان من بينها ما يلي: قيام الكاتب كونراد بتصويرالأفارقة كشعب متوحش من أكلي لحوم البشر لا يمتلكون حضارة وليس لديهم لغة مفهومة ولا حتى مظهر يمكن التعرف عليهم من خلاله. ثم استطرد كونراد يصفهم كمخلوقات هزيلة أَبتُليَت بالجوع والأمراض الفتاكة فكان همهم الوحيد هو البقاء على قيد الحياة أما المستعمرين الأوربيين فقد صورهم كونراد بأنهم قساة القلوب وغير متحضرين جل همهم جمع العاج. وبسبب الشر الكامن في نفوسهم وأعمالهم البربرية فقد كانوا كالأفارقة المتوحشين. أما في رواية "ممر الى الهند" فقد تم تصويرالمستعمرين الأنكليز كمجموعة تخطط للبقاء مدة طويلة في الهند رغم أنهم ينظرون الى الهنود كشعب غير متحضرأدنى منه في المنزلة والجنس. وقد وضحت الدراسة من خلال الصور ما يمارسه الأنكليز من أهانة للهنود وتجريدهم من شخصيتهم الأنسانية بينما كان الهندي يسعى الى كسب ود المحتل. أستمر فورستر بوصفه للهند كشعب يتمتع بمستوى جيد من التعليم والمنزلة الأجتماعية ولديه مهن يزاولها بالأضافة الى قدرته على أستعمال لغة المحتل للتواصل. رغم ذلك يبدون كأمة غير موحدة بسبب تعدد الطبقات الأجتماعية واللغات والأديان. وفي ختام الدراسة اصبح من الواضح أن كونراد وفورستر قد كتبا الروايتين لينتقدا فظائع الأستعمار الأوربي ويكشفا نفاقه
Description: A Thesis Submitted in Fulfillment of Requirement for the Degree of Doctorate of Philosophy (Ph.D.) in English Literature
URI: http://hdl.handle.net/123456789/14229
Appears in Collections:PHD theses : Arts

Files in This Item:
File Description SizeFormat 
حيدر.pdf1.54 MBAdobe PDFView/Open


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.